فاس: المدينة التاريخية
نقترح على المشاركين في الملتقى رحلة ثقافية لأكثر من 1200 سنة من التاريخ البشري


هي ثاني أكبر مدن المملكة المغربية بعدد سكان يزيد عن 1.9 مليون نسمة وأكثر من المليونين مع حساب المناطق المجاورة (زواغة، بنسودة، عين الله (إحصائيات 2010 م). تأسست مدينة فاس 182 هجري/ 4 يناير 808 (العمر 1207 سنوات)، على يد إدريس الثاني الذي جعلها عاصمة الدولة الإدريسية بالمغرب، حيث احتفلت المدينة سنة 2008 بعيد ميلادها ال1200.

مسجد القرويين

جامع القرويين أو مسجد القرويين هو جامع في مدينة فاس المغربية، بني عام 245 هـ/859 م.قامت ببنائه فاطمة الفهرية حيث وهبت كل ما ورثته لبناء المسجد. كان أهل المدينة وحكامها يقومون بتوسعة المسجد وترميمه والقيام بشؤونه. أضاف الأمراء الزناتيون بمساعدة من أمويي الأندلس حوالي 3 آلاف متر مربع إلى المسجد وقام بعدهم المرابطون بإجراء توسعة أخرى. و قد سمي الجامع بالقرويين نسبة إلى القيروان مدينة فاطمة الفهرية.

المدرسة البوعنانية

المدرسة البوعنانية بفاس، أسسها السلطان أبو عنان المريني ما بين 1350-1355، تعتبر من أشهر مدارس فاس والمغرب فبالإضافة إلى دورها كمؤسسة لتعليم وإقامة الطلبة، كانت تقام فيها صلاة الجمعة. وهي تتوفر على صومعة جميلة البناء والزخرفة إضافة إلى ساعة مائية (مكانة) تقنية تشغيلها مجهولة.

مدرسة العطارين

تعد مدرسة العطارين، الواقعة شمال جامع القرويين في فاس، من أجمل المدارس المغربية على رغم صغر مساحتها، بسبب زخارفها البديعة التي تجعل منها تحفة عمرانية نادرة. امر بتشييدها السلطان المريني أبو سعيد عثمان ما بين‏1323 و 1325 م.، ويقال انه اشرف شخصيا على تاسيسها في البداية. وتتالف هذه المدرسة من صحن مكشوف فيه حوض ماء، تحيط به قاعة للصلاة مربعة وصالات معدة لاستقبال الطلاب والاساتذة. وتختصر زخرفة الجدران التي تحف بالصحن‏المكشوف جميع التقنيات التي اعتمدها فنانو المغرب في تزيين صروحهم، وهم اظهروا براعة كبيرة في التعاط‏ي مع‏المواد المختلفة وأهمها الخشب والحجر والفسيفساء الخزفية المعروفة بالزليج والجفصين.

متحف النجارين

يعتبر متحف النجارين أول متحف متخصص في فنون الخشب بالمغرب. و تحتضنه معلمة تاريخية عرفت بفندق النجارين الذي بني في عهد السلطان المولى إسماعيل سنة 1711م. و قد كان يشغل هذا الأخير، وظيفة مخزن للسلع و مكانا للعمليات التجارية قبل أن يتحول إلى متحف للفنون الخشبية حيث تولت تسييره و الإشراف عليه مؤسسة كريم العمراني لمجمع النجارين.

برج الشمال

برج الشمال أو البرج الشمالي هو متحف للأسلحة التقليدية. كان ولا زال هذا البرج أحد أكبر نقاط المراقبة لمدينة فاس، وكان أكبر مصنع للمدافع التقليدية في العالم. بالقرب من البرج الشمالي شيد أمراء المغرب قديما مصلاة للمسلمين تستعمل عادة ايام عيد الأضحى وعيد الفطر. بني هذا الحصن الذي يتواجد شمال فاس البالي سنة 1582م من طرف السعديين. ويستمد تصميمه من القلاع البرتغالية التي تعود إلى القرن 16م. وهو يحتضن حاليا متحف الأسلحة.

متحف دار البطحاء

متحف البطحاء أو دار البطحاء هو متحف مغربي بمدينة فاس، أكمل بناء هذا القصر السلطان مولاي عبد العزيز سنة 1897م، مكملا بذلك ما بدأه والده المولى الحسن. وهو عبارة عن إقامة صيفية معدة للاستقبالات الملكية، وقد تم تحويله سنة 1915م إلى متحف جهوي للفنون والعادات.